"فساد ورشاوى واعتقالات".. فضائح الاحتلال الإسرائيلي تتواصل - صحيفة الوثائق
"فساد ورشاوى واعتقالات".. فضائح الاحتلال الإسرائيلي تتواصل - صحيفة الوثائق

"فساد ورشاوى واعتقالات".. فضائح الاحتلال الإسرائيلي تتواصل صحيفة الوثائق نقلا عن وكالات ننشر لكم "فساد ورشاوى واعتقالات".. فضائح الاحتلال الإسرائيلي تتواصل - صحيفة الوثائق، "فساد ورشاوى واعتقالات".. فضائح الاحتلال الإسرائيلي تتواصل - صحيفة الوثائق تابع معنا عبر موقعنا اهم واحدث واخر الاخبار المحلية والعالمية بدون انقطاع علي مدار الساعة الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الوثائق والان مع هذا الخبر المتداول، "فساد ورشاوى واعتقالات".. فضائح الاحتلال الإسرائيلي تتواصل.

صحيفة الوثائق  

رغم الفضيحة التي ضربت إسرائيل، بعد توجيه الشرطة الإسرائيلية اتهامات لنتنياهو بالرشوة والفساد، إلا أن الاحتلال واصل انتهاكاته ضد الشعب الفلسطيني، ليصل عدد المعتقلين الفلسطينيين خلال الساعات الْمُنْصَرِمِة إلى 28 فلسطينيا.

 

وشنت قوات الاحتلال خلال الساعات الْمُنْصَرِمِة، حملة اعتقالات موسعة في الضفة الغربية، حيث أقدمت على اعتقال 28 مواطنا فلسطينيا على الأقل من بينهم 18 مواطنا من القدس، وسط تحذيرات فلسطينية من تصاعد حملة الاعتقالات خلال الفترة الحالية.

 

وذكر عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الهجمة على القدس خطيرة للغاية وهناك استفحال إسرائيلى واسع وطغيان شامل يستهدف أهالى القدس ومكانتها التاريخية والدينية، إلى جانب ممارسة الضغوطات للطرد الصامت للسكان من القدس من خلال المضايقات وسياسة سحب الهويات وقطع مخصصات التأمين الوطني وفصل أحياء عن مركز المدينة وغيرها.

 

وأشار رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إلى أن حملات الاعتقال فى القدس تتصاعد بشكل كبير من قبل قوات الاحتلال وتشمل كل فئات المقدسيين، وطالت ما يقارب ألف حالة منذ قرار الرئيس الأمريكى ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، موضحا أن هذا العدد من حالات الاعتقال يعنى وكأن اسرائيل أخذت الضوء الأخضر لتصعيد وحشيتها وعدوانها على مدينة القدس جغرافيا وديمغرافيا ومن ضمنها الاعتقالات الجماعية التى أصبحت ظاهرة يومية وعقاب جماعي".

 

بينما على الجانب الإسرائيلي، تصاعدت الحملات ضد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، حيث  انتقد وزير التعليم الإسرائيلى نفتالى بنييت، سلوك رئيس الوزراء الإسرائيلي بعد توصيات الشرطة إدانته بتهم الفساد، قائلا :"ليس من المفترض أن يكون رئيس الوزراء مثاليا أو يعيش حياة بالغة التواضع، ولكن يتوجب عليه أن يكون شخصا ينظر الناس إليه ويقولون هكذا يجب أن يتصرف الشخص، وقبول هدايا بمبالغ كبيرة على فترة طويلة من الزمن لا يرقى إلى هذا المعيار.

وكانت الشرطة الإسرائيلية، قد وجهت تهمة الفساد فى قضيتين وذلك إثر تحقيقين أجرتهما معه، حيث أصبح القرار النهائى بتوجيه الاتهام لنتنياهو الآن بيد النيابة العامة، فيما حاول رئيس وزراء إسرائيل، تجميل صورته بعد تلك الاتهامات، حيث نفى ما قالته الشرطة الإسرائيلية قائلا :"سأواصل قيادة إسرائيل بمسؤولية وبإخلاص".

 

نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا عبر مراسلين اكفاء يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار اليوم ستجدون ك\ل ما يسر خاطركم . من فضلكم لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على موقع التدوينات تويتر . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الوثائق .

المصدر : وكالات