اليوم.. استكمال سماع الشهود في محاكمة مرسي و27 أخرين بـ"اقتحام السجون" - صحيفة الوثائق
اليوم.. استكمال سماع الشهود في محاكمة مرسي و27 أخرين بـ"اقتحام السجون" - صحيفة الوثائق

اليوم.. استكمال سماع الشهود في محاكمة مرسي و27 أخرين بـ"اقتحام السجون" صحيفة الوثائق نقلا عن وكالات ننشر لكم اليوم.. استكمال سماع الشهود في محاكمة مرسي و27 أخرين بـ"اقتحام السجون" - صحيفة الوثائق، اليوم.. استكمال سماع الشهود في محاكمة مرسي و27 أخرين بـ"اقتحام السجون" - صحيفة الوثائق تابع معنا عبر موقعنا اهم واحدث واخر الاخبار المحلية والعالمية بدون انقطاع علي مدار الساعة الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الوثائق والان مع هذا الخبر المتداول، اليوم.. استكمال سماع الشهود في محاكمة مرسي و27 أخرين بـ"اقتحام السجون".

صحيفة الوثائق تستكمل محكمة جنايات القاهرة، اليوم الخميس، سماع أقوال الشهود في إعادة محاكمة المعزول محمد مرسي، و27 غَيْرهُمْ فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ"اقتحام الحدود الشرقية"، والمعروفة سابقا باقتحام السجون،  ومن المقرر أن تستمع لشهادة اللواء علي أبو زيد، مدير إدارة البحث الجنائي بشمال سيناء، إبان أحداث يناير سَنَةُ 2011.

 

وتأتى إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض فى نوفمبر الماضى الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامى بـ"إعدام كل من محمد مرسى ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية، ونائبه رشاد البيومى، ومحيى حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتنى رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادى الإخوانى عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا غَيْرهُمْ بالسجن المؤبد"، وقررت إعادة محاكمتهم.

 

وتعود وقائع القضية إلى سَنَةُ 2011 إبان ثورة يناير، على خلفية اقتحام سجن وادى النطرون والاعتداء على المنشآت الأمنية،وأسندت النيابة للمتهمين فى القضية تهم "الاتفاق مع هيئة المكتب السياسى لحركة حماس، وقيادات التنظيم الدولى الإخوانى، وحزب الله اللبنانى على إحداث حالة من الفوضى لإسقاط الدولة المصرية ومؤسساتها، وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثورى الإيرانى لارتكاب أعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد، وضرب واقتحام السجون المصرية".

 

 

نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا عبر مراسلين اكفاء يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار اليوم ستجدون ك\ل ما يسر خاطركم . من فضلكم لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على موقع التدوينات تويتر . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الوثائق .

المصدر : وكالات