نزاهة البصرة تكشف عن شركات تهدر المال العام ولا تعطي حقوق العاملين فيها - صحيفة الوثائق
نزاهة البصرة تكشف عن شركات تهدر المال العام ولا تعطي حقوق العاملين فيها - صحيفة الوثائق

نزاهة البصرة تكشف عن شركات تهدر المال العام ولا تعطي حقوق العاملين فيها صحيفة الوثائق نقلا عن وكالات ننشر لكم نزاهة البصرة تكشف عن شركات تهدر المال العام ولا تعطي حقوق العاملين فيها - صحيفة الوثائق، نزاهة البصرة تكشف عن شركات تهدر المال العام ولا تعطي حقوق العاملين فيها - صحيفة الوثائق تابع معنا عبر موقعنا اهم واحدث واخر الاخبار المحلية والعالمية بدون انقطاع علي مدار الساعة الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الوثائق والان مع هذا الخبر المتداول، نزاهة البصرة تكشف عن شركات تهدر المال العام ولا تعطي حقوق العاملين فيها.

صحيفة الوثائق أُوضَحَ رئيس لجنة النزاهة في مجلس محافظة البصرة محمد المنصوري، اليوم الثلاثاء، عن ان هناك ملفات بدأ البحث فيها منها ملفات الضمان الاجتماعي للشركات الاستثمارية العاملة داخل المحافظة وهي شركات عالمية وتعمل معها شركات من الباطن.

وذكر المنصوري لـ"الغد برس"، انه "تم اكتشاف الكثير من الشركات لا تعطي حقوق العاملين فيها وتنظم لهم ضمان اجتماعي بشركات وهمية"، مبينا انه "تم تشكيل لجنة في مجلس المحافظة مكونة من لجنة العمل ولجنة النزاهة لمتابعة هذا الموضوع الخطير".
وأضاف ان "هذه الشركات والعمالة الأجنبية فيها هدر للمال العام وهو يخرج الى خارج العراق واليوم البلد بأمس الحاجة الى المحافظة على الدخل القومي وان العراق اليوم في مرحلة تقشف ومرحلة ما بعد داعش والانفتاح على بُلْدَانُ الْعَالَمِ"، لافتا الى ان "مؤتمر اعمار العراق والكويت يحتاج الى نزاهة ومتابعة هذه الشركات التي ستأتي الى العراق بغية الحفاظ على حقوق العامل".
وأوضَحَ المنصوري انه "اثناء زياراته الى بعض الشركات العاملة في البصرة وجد ان العامل الأجنبي يأخذ استحقاقات اكثر من العامل العراقي، وما ينتجه العامل العراقي يذهب الى العامل الاجنبي كامتيازات وغيرها".

نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا عبر مراسلين اكفاء يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار اليوم ستجدون ك\ل ما يسر خاطركم . من فضلكم لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على موقع التدوينات تويتر . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الوثائق .

المصدر : وكالات