«النيتروزامين».. الأطعمة التي تحتوي على المادة المسببة للسرطان - صحيفة الوثائق
«النيتروزامين».. الأطعمة التي تحتوي على المادة المسببة للسرطان - صحيفة الوثائق

«النيتروزامين».. الأطعمة التي تحتوي على المادة المسببة للسرطان صحيفة الوثائق نقلا عن وكالات ننشر لكم «النيتروزامين».. الأطعمة التي تحتوي على المادة المسببة للسرطان - صحيفة الوثائق، «النيتروزامين».. الأطعمة التي تحتوي على المادة المسببة للسرطان - صحيفة الوثائق تابع معنا عبر موقعنا اهم واحدث واخر الاخبار المحلية والعالمية بدون انقطاع علي مدار الساعة الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الوثائق والان مع هذا الخبر المتداول، «النيتروزامين».. الأطعمة التي تحتوي على المادة المسببة للسرطان.

صحيفة الوثائق تعد «نترات الصوديوم» من الإضافات الغذائية المسموح بها، إلا أنه مع مرور الوقت يمكن أن تشكل أكسيد النيتريك أو النتروزامين، خطرا علي الصحة باعتبارها مادة «مسرطنة»، وتستخدم عادة لإضافة نكهة ولون وإطالة مدة صلاحية الأطعمة.

تتكون "نترات الصوديوم " من الصوديوم والنيتروجين والأكسجين، تستخدمها الشركات في صناعة اللحوم الجاهزة كمواد حافظة لمنع نمو البكتيريا وتلفها، فهي تعتبر أمنة إلا أنه عندما تتفاعل نترات الصوديوم مع البكتيريا في اللحوم، تخضع لتغيرات كيميائية، ثم  تفقد ذرة أكسجين وتشكل بمرور الوقت أكسيد النيتريك، أو الغاز، أو النيتروزامين، وهما «مواد مسرطنة»، وذلك وفق بعض الدراسات الأمريكية، التي أجريت على بعض المنتجات والأطعمة.

النقانق

لقد استخدم الناس المواد الحافظة لمئات السنين كوسيلة لتمديد فترة صلاحية اللحم من خلال منع نمو البكتيريا، في حين كان الملح يستخدم في السابق لعلاج و حفظ اللحوم، فإن النترات تعتبر الجزء الرئيسي من الملح الذي يساعد على الحفاظ عليها.

النقانق والمكونات الرئيسية للـ«هوت دوج»، تحتوي على نتريت الصوديوم، هي عملية تتضمن إضافة التوابل والملح والنتريت إلى اللحوم، إلى جانب الحرارة، خلال هذه العملية، يصبح النيتريت أكسيد النيتريك، وأَوَضَّحْتِ دراسة سَنَةُ 1974 نشرت في مجلة علوم الأغذية أن النترات تكسر في النقانق واللحوم الأخرى وترتبط بالبروتينات لتكوين النيتروزامين.

اللحوم المعالجة

فإن اللحوم المعالجة ليست المصدر الوحيد لنترات الصوديوم، في الواقع ، أقل من 5 ٪ من تناوله يأتي من اللحوم المملحة، تشمل أمثلة هذه اللحوم ما يلي:

ببروني

شرائح لحم

اللحوم المصنعة في محلات السوبر ماركت

تناول كميات صغيرة من اللحوم المجهزة كل يوم، يزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، ومازال العلاقة بين اللحوم المصنعة والسرطان غير واضحة، ولكن يبحث الباحثون حاليًا عن النيتريت والنترات كعوامل محتملة.

تناول اللحوم المصنعة مثل النقانق أو السلامي من حين لآخر ليس أمراً سيئاً تماماً، ولكن يجب استبدالها بخيارات صحية، مثل الدجاج الطازج أو السمك أو الإصدارات النباتية من هذه اللحوم أو الفول.

نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا عبر مراسلين اكفاء يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار اليوم ستجدون ك\ل ما يسر خاطركم . من فضلكم لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على موقع التدوينات تويتر . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الوثائق .

المصدر : وكالات