???? الكارثة رونالدو … ادخل العالم في مشكلة حقيقية - صحيفة الوثائق
???? الكارثة رونالدو … ادخل العالم في مشكلة حقيقية - صحيفة الوثائق

???? الكارثة رونالدو … ادخل العالم في مشكلة حقيقية صحيفة الوثائق نقلا عن هاي كورة ننشر لكم ???? الكارثة رونالدو … ادخل العالم في مشكلة حقيقية - صحيفة الوثائق، ???? الكارثة رونالدو … ادخل العالم في مشكلة حقيقية - صحيفة الوثائق تابع معنا عبر موقعنا اهم واحدث واخر الاخبار المحلية والعالمية بدون انقطاع علي مدار الساعة الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الوثائق والان مع هذا الخبر المتداول، ???? الكارثة رونالدو … ادخل العالم في مشكلة حقيقية.

تابعنا على تويتر حمل تطبيق الاندرويد حمل تطبيق الآي فون

صحيفة الوثائق ليس من باب المبالغة او التطبيل للاعب او حتى بصرف النظر عن مهاراته ومراوغاته وفنياته … ما يثير الحيرة والجدل هي الارقام المدمرة التي وصل اليها كرستيانو رونالدو في مسيرتة الكروية سواء مع منتخب البرتغال او مانشستر يونايتد وحاليا مع ريال مدريد … المشكلة والكارثة  هي ان رونالدو ابتعد كثيرا عن اقرب منافسية وهو امر يخلق الكثير من الصعوبة لدى  الاعبين الاخرين … فالابتعاد بتلك الارقام يخلق الاحباط واليأس لان الوصول لارقامة اصبح صعب جدا ان لم يكن من المستحل

‏رونالدو حاليا اكثر نَجْمٌ سجل اهداف في مسابقات قارية
‏ حيث وصل الى  ٢٠٥ هدف وهي على النحو التالي

١٧ مع مانشستر يونايتد ٧٩ مع المنتخب البرتغالي ١٠٩ مع ريال مدريد … وأقرب نَجْمٌ لرونالدو حاليا هو ميسي ١٦٦ هدف وهو فارق كبير بين الطرفين … اما البقية فهناك مسافات شاسعة بينهم وبين رونالدو

الامر الاخر والزاوية الاخرى للمقارنة فقط في هذا الموسم مع المنافس التقليدي فريق برشلونة … فرونالدو بمفردة في الابطال سجل ١١ هدف وهو اكثر من عدد اهداف فريق برشلونة بالكامل في هذه البطولة حتى الان … حيث سجل البرسا ٩ اهداف ٣ كانت بأقدام لاعبي النَّادِي المنافس

مبدئيا وبشكل شبه رسمي حتى اللحظة رونالدو هو الهداف التاريخي للبطولات القارية ولربما سيتحصل على تتويج وتصنيف خاص بعد اعتزالة ويكون نَجْمٌ القرن الجديد … هذا امر وارد ان يصدر من الفيفا في حق نَجْمٌ اعجازي بهذه الطريقة .



نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا عبر مراسلين اكفاء يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار اليوم ستجدون ك\ل ما يسر خاطركم . من فضلكم لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على موقع التدوينات تويتر . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الوثائق .

المصدر : هاي كورة