ديلي آلي: علينا التعلم من مانشستر سيتي - صحيفة الوثائق
ديلي آلي: علينا التعلم من مانشستر سيتي - صحيفة الوثائق

ديلي آلي: علينا التعلم من مانشستر سيتي

صحيفة الوثائق نقلا عن صدي البلد ننشر لكم ديلي آلي: علينا التعلم من مانشستر سيتي - صحيفة الوثائق، ديلي آلي: علينا التعلم من مانشستر سيتي - صحيفة الوثائق تابع معنا عبر موقعنا اهم واحدث واخر الاخبار المحلية والعالمية بدون انقطاع علي مدار الساعة الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الوثائق والان مع هذا الخبر المتداول،

ديلي آلي: علينا التعلم من مانشستر سيتي

.

صحيفة الوثائق يدرك نَجْمٌ وسط توتنهام هوتسبير، الإنجليزي الشاب ديلي آلي، تمامًا، الأشياء التي يحتاج فريقه الى تطويرها من أجل المنافسة بجدية على لقب الدَّوْرَِيُّ الممتاز، بعد أن تفوق عليه البطل الجديد مانشستر سيتي للمرة الثانية هذا الموسم، السبت الْمُنْصَرِمِ.

ويمضي سيتي في طريقه نحو تحطيم سلسلة من الأرقام القياسية، بعدما حسم اللقب عقب تحقيق 28 تَّغَلُّبًَا في 33 مباراة، بتغلبه 3-1 على توتنهام بإستاد ويمبلي، ليترك آلي في حالة إعجاب بفريق المدرب الإسباني بيب جوارديولا.

وقال آلي في تصريحات تلفزيونية: "إنه فريق لا يصدق، يمتلك العديد من المواهب وفاز بالكثير من المباريات. يمكن تعلم الكثير منه، يجب أن نواصل بذل الجهد.. الكل يريد الاستمرار في التطور، كان موسمًا صعبًا هذا العام، وتطورت العديد من الفرق، والدوري الممتاز ليس سهلًا على الإطلاق. ينبغي أن نواصل القتال".

وأضاف: "يتناقل لاعبو سيتي الكرة بسرعة بالغة حقًا، يتحركون بشكل رائع في كافة أرجاء الملعب".

ويحتل توتنهام المركز الرابع في الترتيب برصيد 67 نقطة بفارق 20 نقطة وراء البطل، قبل 5 مُنَافِسَات على نهاية الموسم، لكنه لم يستطع مطلقًا مجاراة سيتي، الذي حقق 18 تَّغَلُّبًَا على التوالي، بداية من أغسطس الْمُنْصَرِمِ، في سلسلة تضمنت التغلب 4-1 على توتنهام.

وسيتطلع النَّادِي اللندني الآن إلى تثبيت أقدامه في المربع الذهبي بالفوز على برايتون آند هوف ألبيون في وقت لاحق اليوم الثلاثاء، قبل مواجهة مانشستر يونايتد في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي السبت المقبل.

نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا عبر مراسلين اكفاء يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار اليوم ستجدون ك\ل ما يسر خاطركم . من فضلكم لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على موقع التدوينات تويتر . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الوثائق .

المصدر : صدي البلد