روني الشيخ.. ابن الشاباك المتطرف الذي يهدد حكم نتنياهو.. بروفيل - صحيفة الوثائق
روني الشيخ.. ابن الشاباك المتطرف الذي يهدد حكم نتنياهو.. بروفيل - صحيفة الوثائق

روني الشيخ.. ابن الشاباك المتطرف الذي يهدد حكم نتنياهو.. بروفيل

صحيفة الوثائق نقلا عن صدي البلد ننشر لكم روني الشيخ.. ابن الشاباك المتطرف الذي يهدد حكم نتنياهو.. بروفيل - صحيفة الوثائق، روني الشيخ.. ابن الشاباك المتطرف الذي يهدد حكم نتنياهو.. بروفيل - صحيفة الوثائق تابع معنا عبر موقعنا اهم واحدث واخر الاخبار المحلية والعالمية بدون انقطاع علي مدار الساعة الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الوثائق والان مع هذا الخبر المتداول،

روني الشيخ.. ابن الشاباك المتطرف الذي يهدد حكم نتنياهو.. بروفيل

.

صحيفة الوثائق يتصدر المفتش العام لشرطة الاحتلال الإسرائيلي، روني الشيخ، حاليا وسائل الإعلام في إسرائيل فهو يهدد أطول رئيس وزراء حكما في إسرائيل بنيامين نتنياهو بأن يطيح به من منصبه بتهمة الفساد والرشوة ما يجعله ينضم لنظيره إيهود أولمرت في أن يترك أقوي منصب في البلاد ليتحول لسجين.

ولفت الشيخ مبكرا الأنظار إليه فهو أول إسرائيلي من أصل عربي (يمني) يتولى منصبه الرفيع، ولكن هذا لم يمنعه من أن يكره العرب، وكذلك لأنه تولى منصبه في وقت تلطخت فيه سمعة الشرطة بسبب تورط قاداتها في قضايا فساد وتحرش جنسي، ومن ثم كانت مهمته تطهير المؤسسة من الداخل قبل الانقضاض على الفاسدين خارجها.

ويصفه المقربون بأنه شخص يميني متطرف وخشن جدا، وأن شخصيته الحقيقية عكس ما يحاولون تسويقه في الاعلام الاسرائيلي عن شخص مرح، ويتمتع بمهنية عالية، وشكل تعيين الشيخ مفتشا عاما، زيادة عدد أنصار المتطرفيين في مَنَاصِبُ القوة في إسرائيل، وأبرز دليل أنه سكن لسنوات طويلة في مستوطنة بالقرب من مدينة رام الله في الضفة الغربية، وأحاطه المستوطنون بهالة كبيرة عندما كان مسؤول الشاباك عن الضفة الغربية.

وللشيخ تاريخ مخزي في مواجهة الفلسطينيين حيث يلقبه زملاؤه بـ"الثعلب" بسبب تاريخه المهني، فقد قاد عمليات الشاباك، الذي انضم إلى صفوفه في سَنَةُ 1987، الذي شهد انطلاق الانتفاضة الأولى، ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية لسنوات طويلة، ويقول محللون إسرائيليون إن معظم المهام التي نفذها لن يكون بالإمكان الكشف عنها، وخلال خدمته العسكرية، تولى قيادة السرية الهندسية في سلاح المظليين، ومن أبرز العمليات العسكرية التي قادها كانت عملية ضد حزب الله في بلدة ميدون اللبنانية وقُتل فيها 50 مقاتلا من حزب الله.

نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا عبر مراسلين اكفاء يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار اليوم ستجدون ك\ل ما يسر خاطركم . من فضلكم لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على موقع التدوينات تويتر . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الوثائق .

المصدر : صدي البلد