بعد فقده للمرة الثانية.. "سبق" تساهم في العثور على "المطيري".. هنا وُجد - صحيفة الوثائق
بعد فقده للمرة الثانية.. "سبق" تساهم في العثور على "المطيري".. هنا وُجد - صحيفة الوثائق

بعد فقده للمرة الثانية.. "سبق" تساهم في العثور على "المطيري".. هنا وُجد صحيفة الوثائق نقلا عن صحيفة سبق اﻹلكترونية ننشر لكم بعد فقده للمرة الثانية.. "سبق" تساهم في العثور على "المطيري".. هنا وُجد - صحيفة الوثائق، بعد فقده للمرة الثانية.. "سبق" تساهم في العثور على "المطيري".. هنا وُجد - صحيفة الوثائق تابع معنا عبر موقعنا اهم واحدث واخر الاخبار المحلية والعالمية بدون انقطاع علي مدار الساعة الاخبار اليوم عبر موقعنا صحيفة الوثائق والان مع هذا الخبر المتداول، بعد فقده للمرة الثانية.. "سبق" تساهم في العثور على "المطيري".. هنا وُجد.

صحيفة الوثائق الأولى كانت بمهرجان الشاطئ الشرقي العام الْمُنْصَرِمِ.. والدته تثمّن جهود الأمن

بعد فقده للمرة الثانية..

عُثر على الشاب عبدالله جزى المطيري (20 عاماً)، أمس الأربعاء، في إحدى الحدائق بالرياض؛ وذلك بعد فقده من المنطقة الشرقية منذ حوالى أسبوعين.

وقالت والدة الشاب "المطيري" لـ"سبق": "بعد نشر "سبق" لخبر فقدان ابني عبدالله؛ وردتني اتصالات، أحدها أكد أنه شاهد الشاب في إحدى الحدائق في مدينة الرياض".

وأضافت: "تم التواصل مع بعض الأقارب للتأكد من ذلك، وبالفعل تم الانتقال للموقع والعثور على عبدالله في الحديقة وهو بصحة جيدة".

وتَقَدّمت والدة الشاب "المطيري" للجهات الأمنية بالشكر الجزيل على الجهود التي بذلوها للبحث عن ابنها "عبدالله"؛ سواء هنا في المنطقة الشرقية أو في منطقة الرياض، وتقدمت أيضاً بالشكر لـ"سبق" التي ساهمت في العثور عليه.

هذا وقد نشرت "سبق" وتابعت قضية اختفاء الشاب عبدالله جزى المطيري (20 عاماً) من المنطقة الشرقية للمرة الثانية، بعد جهود البحث الفردي التي بذلتها أسرته قبل إبلاغ الجهات الأمنية التي تبذل جهدها للبحث عنه.

وكان "المطيري" الذي يعاني تشتت انتباه وفرط حركة، قد فُقد في مهرجان الشاطئ الشرقي العام الْمُنْصَرِمِ، وتحديداً في شهر رجب؛ إلا أنه تم العثور عليه.

نشكر حضراتكم علي قضاء بعض الوقت معنا .. حيث ننقل لكم الاخبار من من كل انحاء الدنيا عبر مراسلين اكفاء يلتقطون الخبر من مصدرة ، تابعونا علي مدار اليوم ستجدون ك\ل ما يسر خاطركم . من فضلكم لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على موقع التدوينات تويتر . مع تحيات رئيس تحرير موقع صحيفة الوثائق .

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية