التخطي إلى المحتوى
يحرص موقع صحيفة الوثائق الرياضية على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي يتلقاها من زواره عند استخدام مختلف خدماته. ولكي يتمكن موقع صحيفة الوثائق الرياضية من تقديم كافة خدماته لكم، فإنه بحاجة في بعض الاحيان إلى جمع معلومات عن مستخدمي هذه الخدمات. – وايضا يحتوي موقع صحيفة الوثائق الرياضية على روابط لمواقع أخرى. وهو غير مسؤول عن محتوى المواقع الخارجية، وتقع مسؤولية استخدامها على عاتق المستخدم. – يستخدم موقع صحيفة الوثائق الرياضية ملفات تعريف الارتباط cookies، وهي عبارة عن بيانات محدودة عن تفضيلات المستخدمين، مثل كلمات البحث والصفحات التي تمت زياتها والصفحات الأكثر زيارة وتفضيلاً من قبل المستخدمين.وهذه البيانات تساعدنا على تلبية احتياجات المستخدمين وتطوير خدمات الموقع ومحتواه. – كما يقوم موقع صحيفة الوثائق الرياضية بتسجيل عنوان الـ IP، وهو عبارة عن رقم يمكن ان يحدد كل جهاز كمبيوتر يستخدم شبكة الانترنت. – يستخدم موقع صحيفة الوثائق الرياضية برامج تحليلية خاصة أو عبر طرف ثالث لمتابعة ملفات الارتباط cookies وعناوين الـ IP بهدف التعرف على احتياجات المستخدمين. ولا تستخدم هذه المعلومات لتجميع ملفات شخصية عنكم. – كما يستخدم موقع صحيفة الوثائق الرياضية عنوان الـ IP لمعرفة المنطقة الجغرافية التي يدخل منها الزائر وعدد الزائرين، وعدد الصفحات التي تمت زيارتها، وذلك لأهداف إحصائية وتسويقية وإعلانية. – يقوم موقع صحيفة الوثائق الرياضية من خلال ملفات الارتباط cookies بجمع بيانات عن متصفح الانترنت ونظام التشغيل المستخدم، وذلك بهدف تحسين جودة خدماته ومعرفة توافقها مع احتياجات المستخدمين. – يحتفظ موقع صحيفة الوثائق الرياضية بسرية المعلومات التي يحصل عليها من مستخدميه، إلا اذا تطلب القانون الافصاح عنها، أو سمح بذلك.كما يمكن لزوارنا الكرام زيارة سياسة الخصوصية الخاصة بإعلانات Google وشبكة المحتوى. – نستخدم في موقع صحيفة الوثائق الرياضية برامج إعلانية من طرف ثالث مثل شركة جوجل Google وبرنامجها الإعلاني AdSense وتقوم جوجل بجمع معلومات عن الزائرين مثل الصفحات التي تمت زيارتها وعنوان IP بهدف تقديم إعلانات تناسب اهتمامات المستخدم ومكانه الجغرافي. – عند وجود شكوى أو استفسارات إضافية نرجو الاتصال بإدارة الموقع على البريد الإلكتروني:
[email protected]
حررت في 25 أكتوبر 2019 من طرف مدير الموقع. بنود تلك السياسة قابلة للتطوير والتغيير في محتواها في أي وقت نراه ضرورياً ودون إشعار مسبق من قبل الجريدة.