التخطي إلى المحتوى
رافاييل نادال يقترب من صدارة التصنيف العالمي للتنس مجددا
رافاييل نادال يقترب من ديوكوفيتش في التصنيف العالمي للتنس

رافاييل نادال يقترب من اللحاق بديوكوفيتش ، ومن صدارة التصنيف العالمي للتنس مجددا ، حيث قد حافظ النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش على موقعه في صدارة التصنيف العالمي الجديد لرابطة محترفي التنس.

وانه في نسخته الصادرة صباح اليوم الاثنين ، لكن صدارته باتت مهددة من قبل الإسباني رافاييل نادال ، ديوكوفيتش تعرض لخسارة مفاجأة أمام اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس في ربع نهائي بطولة شنغهاي التي كان يحمل لقبها ، ليخسر عدد كبير من النقاط الامر الذي سمح لندال تقليص الفارق معه إلى ثلثمائة نقطة .

ومن هنا فقد جاء النجم السويسري روجر فيدرر في المركز الثالث ، في الوقت الذي حافظ فيه الروسي دانييل ميدفيديف على المركز الرابع متقدما على النجم النمساوي دومينيك ثيم الخامس و الألماني الكسندر زفيريف صاحب المركز السادس ، وقد حل اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس في المركز السابع أمام الروسي كارين خاشانوف الثامن.

رافاييل نادال يقترب من ديوكوفيتش في التصنيف العالمي للتنس

حيث قد أكمل الياباني كي نيشيكوري والإسباني روبرتو باوتيستا أجوت ترتيب العشرة الأوائل ، وقد ضمن الماتادور الإسباني رافاييل نادال العودة لصدارة التصنيف العالمي للتنس يوم 4 نوفمبر المقبل بعد بطولة باريس للأساتذة ، وذلك بعد خسارة نوفاك ديوكوفيتش من ربع نهائي بطولة شنغهاي.

هذا وبصرف النظر عما سيقدمه نادال في بطولة باريس ، سوف يستعيد اللاعب الإسباني صدارة التصنيف العالمي ، كونه لن يدافع عن أي نقطة حتى نهاية الموسم بعكس النجم الصربي.

هذا وان نوفاك حاليا يملك 9545 نقطة ، واليوم الرابع من شهر نوفمبر سوف يتم خصم 1600 نقطة وهي ، ستمائة نقطة يدافع عنها في باريس بالاضافة الي الف نقطة يدافع عنها في كأس الماسترز ، يصبح رصيده في تلك الحالة 7945 نقطة ، مع افتراض فوزه بلقب باريس سيصبح 8945 نقطة .

هذا وان نادال حاليا يملك 9225 نقطة ولا يدافع عن أي نقاط حتى لو لم يشارك في باريس سوف يكون متقدم على نوفاك صاحب 8945 نقطة ، ويكون الصراع بينهم في نهائيات الجولة الختامية لحسم الموسم في الصدارة.

ومن هنا فقد ودع ديوكوفيتش منافسات بطولة شنغهاي للأساتذة من ربع النهائي أمام اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، تلك البطولة التي توج بلقبها الموسم الماضي، وبالتالي سيخصم منه 820 نقطة الإثنين المقبل عند إصدار التصنيف الجديد .

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *