التخطي إلى المحتوى
الزمالك يرفض رسميا خوض مباراة القمة في 28 أكتوبر ويهدد بالانسحاب
نادي الزمالك يرفض خوض مباراة القمة مع الاهلي

نادي الزمالك يرفض بشكل رسمي خوض مباراة القمة مع النادي الاهلي في يوم 28 أكتوبر ويهدد بالانسحاب الفعلي من الدوري المصري حال فرض علية لعب المباراة ، حيث قد رفض رئيس نادى نادي الزمالك فكرة مواجهة الأهلى اليوم الثامن والعشرون من شهر أكتوبر الحالى.

حيث قد تمسك المستشار مرتضي منصور بتطبيق مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الاندية ، وعدم لعب مباراة القمة وضرورة خوض فريق النادي الأهلى مواجهة فريق الجونة المقبلة، مشدداً على أنه فى حالة قيام اتحاد الكرة المصري بتأجيل مواجهة الاهلي مع الجونة سوف ينسحب الزمالك من بطولة الدورى المتتاز .

نادي الزمالك يرفض خوض مباراة القمة مع الاهلي

ومن هنا وبعد تأجيل مباراة القمة فيستأنف فريق نادي الزمالك تدريباته الجماعية على ملعب النادى بميت عقبة استعداداً لمواجهة فريق نادي جينيراسيون فوت السنغالى ، وذلك فى إياب دور الثاني والثالثون من بطولة دورى أبطال أفريقيا على استاد السلام.

وايضا فقد قام مجلس إدارة النادى مجدداً بمخاطبة الجهات الأمنية لزيادة أعداد الجماهير حيث انها مواجهه تلعب باسم مصر ، ومن هنا فقد طلب النادى حضور عشرون ألف مشجع بدلاً من خمسة ، وذلك نظراً لأهمية المباراة التى يحتاج فيها الفريق إلى الفوز بهدف نظيف للتأهل بعد الخسارة فى مباراة الذهاب بهدفين لهدف، على أن يقوم المجلس بتوفير حافلات لنقل الجماهير إلى ملعب المباراة وإعادتهم مرة أخرى بعد الانتهاء من المباراة .

وقد انتهت ازمة مباراة القمة ومن زاوية اخري فقد دافع الصربى ميتشو، المدير الفنى للفريق، عن تراجع الأداء واللياقة البدنية خلال الفترة الماضية، مؤكداً أنه تسلم الفريق غير متكامل ولم يخض فترة إعداد بالشكل المطلوب، وهو ما يؤدى إلى تذبذب الأداء.

مؤكداً أنه سوف يستغل فترة التوقف لخوض معسكر إعداد فى الخارج، خاصة أن جهازه الآن أصبح مكتملاً عقب وصول مدرب الأحمال الإسبانى الذى يبذل مجهوداً كبيراً فى الوقت الحالى لرفع معدلات اللياقة البدنية للاعبين، موضحاً أنه سوف يعقد جلسة مع المجلس خلال الفترة المقبلة لمناقشة احتياجات الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة.

وبدورة فقد أشاد الصربى ميتشو باللاعب أحمد زيزو بعد مباراة المقاولون ، حيث قد أكد أنه نجح فى تعويض عنصر مهم كان يفتقده الفريق من قبل، وهو التسديد على المرمى من مسافات بعيدة، وأجاد فى الهدف الثانى الذى سجله الفريق بعد تصويبة جيدة.

حاء ذلك فى الوقت الذى انتقد فيه الجهاز الفنى، بعد المباراة وداخل غرفة خلع الملابس، أداء الثنائى محمود حمدى الونش ويوسف أوباما، بأن الأول يعيبه السرحان فى الملعب وعدم التغطية الجيدة، وسيتم وضع برنامج خاص له خلال الفترة المقبلة للتخلص من ذلك، كما عاب الجهاز على «أوباما» الأداء السلبى والأنانية والتمريرات الخاطئة الكثيرة.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *