التخطي إلى المحتوى
الخطيب يكسب اول جولة مع اتحاد الكرة ويعوض بـ 150 ألف جنيه لصالح الأهلي
الخطيب يينتصر علي اتحاد الكرة ويعوض بـ 150 ألف جنيه لصالح الأهلي

الكابتن محمود الخطيب يكسب اول جولة ضد اتحاد الكرة المصري لكرة القدم ، ويعوض بـ 150 ألف جنيه لصالح النادي الأهلي ، حيث قد أصدر مركز التسوية والتحكيم الرياضى المصرى، حكما بتغريم اتحاد الكرة 150 ألف جنيه لصالح النادي الأهلي .

جاء هذا الحكم في القضية التي قد رفعها الأخير النادي الاهلي ، وذلك بسبب امتناع اتحاد الكرة المصري عن تحديد مواعيد للمباريات المتبقية من الدورى المصرى للموسم الكروى الماضي قبل 30/ 6 /2019، وعدم إنهاء المسابقة في ذلك التوقيت الذي قد حددة الاتحاد لانتهاء المسابقة .

الخطيب يينتصر علي اتحاد الكرة ويعوض بـ 150 ألف جنيه لصالح الأهلي

ومن هنا فقد أوضح الحكم الذي أصدره مركز التسوية اليوم الخميس بناء علي شكوي الخطيب ، أن مبلغ نائة وخمسون ألف جنيه، تأتي كتعويض للنادي الأهلي عن كافة الأضرار المادية ، وايضا الاضرار الأدبية التي قد لحقت بالنادي الأهلي ، كما ألزم مركز التسوية، اتحاد الكرة بالمصروفات وأتعاب التحكيم.

هذا وان الإتحاد الدولى لكرة القدم من إنتهاء الموسم فى 30/ 6 /2019 ، وأن بداية القيد للموسم الجديد تبدأ من الاول من شهر يوليو مع ما يترتب على ذلك من آثار أخصها إعلان بطل المسابقة قبل التاريخ المشار إليه .

ومن هنا فقد جاء في منطوق الحكم أن ، النادي الأهلي قد فوجئ بعد إرسال جدول المسابقة المشار إليه ، والمتضمن مواعيد سته عشر أسبوع من المسابقة بسيل من المكاتبات ، من الاتحاد مُتضمنة تأجيلات لعدد كبير من المباريات ، وكأن مواعيد البطولة الأفريقية والعربية وإرتباطات المنتخب قد هبطت فجأة على الاتحاد ودون سبب واضح لتلك التأجيلات مما أضر النادى ضررًا بالغاً.

حيث قد اضطر إلى لعب بعض المباريات علي حد وصف الخطيب ، بفاصل اثنان وسبعون ساعة بين كل مُبارة وأخرى ، وهو ما أدى إلى إصابة عدد كبير من لاعبى النادى الأهلى الذين هم نواة المنتخب نتيجة توالى المباريات ، وهى الإصابات التى حرمت النادى والمنتخب من مجهوداتهم فضلاً عما تكبده النادى من مصاريف علاج وتأهيل وسفر وخلافه .

ايضا فقد جاء ايضا في الحكم ، لم ينتهج الاتحاد فى سبيل مُعالجته لتلك الأوضاع ذات النهج بين أندية المسابقة حيث أنه فى حين كان يلعب النادى مُبارة كل اثنان وسبعون ساعة ، كان المنافسون يلعبون مُبارياتهم كل سته وتسعون ساعة وفى بعض الأحيان إلى أسبوع و عشر أيام فى أحيان أخرى وهو ما أخل بمبدأ تكافؤ الفرص والمنافسة الشريفة بين أندية المسابقة .

وايضا فقد أدان هذا الحكم اتحاد الكرة ، لما كان الثابت أن اتحاد الكرة كان قد حدد تاريخ إنتهاء مسابقة الدورى العام لموسم الماضي بتاريخ 30 /6/ 2019 ، وأنه كان على علم مُسبق وقبل تحديد هذا التاريخ بمواعيد البطولة الإفريقية والعربية والأجندة الدولية لتوقفات المنتخبين الأولمبى والأول ، الامر الذي اوردة الكابتن محمود الخطيب في شكواة .

وهو ما ينفي حالة الظرف الطارئ أو الاستثنائي عن الظروف التي دعت الإتحاد المصري لكرة القدم لتأجيل بعض المباريات ، ومد أجل إنتهاء مسابقة الدوري العام الممتاز لكرة القدم القسم الأول للعام الماضي إلى ما بعد الميعاد المحدد له سلفاً .

والذي أخطر الإتحاد الأندية المشاركة في تلك المسابقة به قبل بدئها ، ومن ثم كان يتعين عليه مُراعاة ما تقدم عند وضعه لجدول المُسابقة بما يتيح للأندية وضع برامجها التدريبية الملائمة ويجعل من المنافسة بين الأندية تحكمها قواعد الشفافية والنزاهة .

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *